English

جمهورية السودان

وزارة البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرانية

من أجل بيئة نظيفة لأجيال قادمة

30 يوليو، 2018

وزير البيئه يخاطب ورشه استخدام الوقود الامن للطهى والاضاءه 24/7/2018

دعا الدكتور حسن عبدالقادر هلال وزير البيئه الى ضروره الحفاظ على الغابات من التدهور جراء القطع الجائر لحطب الوقود جاء ذلك لدى مخاطبته اليوم بفندق السلام روتانا ورشه عمل الوصول الآمن الى وقود الطهى والطاقه فى المناطق الريفيه والتى اقامتها الوزارة بالتعاون مع المفوضيه الساميه لشئون اللا جئين وبرنامج الامم المتحدة للبيئه ومنظمه الفاو

بحضور ممثل البنك الدولى واليونسيف والسفارة الايطاليه والجهات ذات الصله ,وقال دكتور هلال تاتى هذة الورشه فى اطارالجهود التى تقوم بها الوزارة لإحكام التعاون والتنسيق مع العديد من الجهات

واوضح ان الورشه تعتبر من الورش الهامه وذلك لتبادل الافكار والاراء والتاكيد على القضايا البيئيه وموائمتها لتذليل العقبات

وابان ان الحوكمه البيئيه ترتكز على اربعه مرتكزات وهى المسئوليه والتضامنيه ودوله القانون والمشاركه لذلك لابد من بناء القيم التى تحرص وتحافظ على البيئه والتعرف على مشاكلها والالمام بها للتنميه التفكير لحل المشكلات البيئيه ,مبينا ان الاثار البيئيه السالبه توثر على الاقتصاد الوطنى

واشار الى ان السودان خلال الفترات الماضيه شهد موجات هائله من النازحين واللاجئين مما يتطلب مبدأ الترابط والاستدامه مشيرا الى ضروره ايقاف ازاله الغابات وتدهور الغابات والاعتماد على الوقود الحيوى,معلنا ان وزارته ستقوم بوضع سياسات اطاريه للنازحين واللاجئين تؤمن للحياة والرفاهيه وسبل العيش المستدام لهذة الفئات,وقال لابد ان تلبى هذة السياسات احتياجات اللاجئين والنازحين من مواد بناء وطاقه شمسيه لحفظ الغابات من القطع الجائر للوقود ,واوضح ان وزارته سوف تقوم بوضع برنامج لاعادة المناطق المتضرره وايجاد البدائل بالتنسيق مع الجهات ذات الصله ,وشدد على ضروره المحافظه على الغابات واستخدام الوقود الحيوى وتفعيل القوانين واللوائح التى تحافظ على البيئه,من جانبه دعت السيدة اريكا ارون مسئول اللاجئين بالامم المتحدة الى ضرورة الحصول على الامن للوقود فى كافه ولايات السودان للمحافظه على البيئه ,واوضحت ان البيئه تعتبر مفتاح للامن والاستقرار فى كافه السودان لذلك لابد من معالجه التحديات فيما يتعلق بالطاقه خاصه فى المناطق الريفيه.وفى ذات الصياغ قال الدكنور ادهم مسلم المدیر القطری لبرنامچ الغذاء العالمی ان استخدام الفحم يؤدى الى الكثير من المخاطر الصحيه,وطالب بضروره استخدام التكنولوجيا للحفاظ على البيئه من مخاطر استخدام حطب الوقود ,واوضح ان السودان قام باستضافه ألاف اللجئين يقيمون فى معسكرات النازحين فى النيل الابيض وبعض ولايات دارفور مما ادى الى تدهور القطاع الغابى جراء إستخدامهم للقطاع الشجري في الوقودمنوها الى اخذ الحذر لما تم فى ولايه البحر الأحمر من تدهور فى القطاع الغابى من خلال استخدامات النازحين والاجئين للحطب الوقود مما ادى الى تدهور الغابى ,وقال ان الكم الهائل من استخدام حطب الوقود جعل غابات شرق السودان صحراء جرداء مناشدا وزاره البيئه بضروره وضع عقوبات رادعه للقطع الجائر