English

جمهورية السودان

وزارة البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرانية

من أجل بيئة نظيفة لأجيال قادمة

11 أبريل، 2018

وزير البيئه يخاطب الورشه التدريبيه لمعلمى مرحله الاساس فى التعليم البيئ

وزير البيئه يخاطب الورشه التدريبيه لمعلمى مرحله الاساس فى التعليم البيئ

خاطب الدكتور حسن عبدالقادر هلال وزير البيئه والموارد الطبيعيه والتنميه العمرانيه في يوم الاثنين  الموافق 9/ 4/ 2018م

الورشه التدريبيه لمعلمى مشروع رفع القدرات فى مجال التعليم البيئى لمعلمى مدارس الاساس والذى اقامته الادارة المستدامه للموارد الطبيعيه بالسودان بحضور الدكتور عمر مصطفى وكيل وزارة البيئه ودكتور عبدالعظيم ميرغنى مدير عام المجلس الاعلى لمكافحة الجفاف والتصحر

وقال الدكتور حسن هلال ان الورشه تعتبر من الورش الهامه التى تقيمها الادارة المستدامه للموارد الطبيعيه بالسودان

وتاتى هذة الورشه تعزيزا للوعى باهميه قضيه المعلم فى نشر الفكر والثقافه البيئى وهو يمثل اهم التحديات التى تواجه العمل البيئى بالسودان لحث الطلاب للمحافظه على البيئه والتى تبداء من المدرسه والمنزل والمجتمع

واوضح ان  العمل البيئى يعتبر عمل هام وعلمى حيث تم اختيار المعلمين بعنايه خاصه فى مناطق تنفيذ المشروع فى كل من الجزيرة وكسلا والنيل الابيض

وابان ان مشاريع  التنميه المستدامه من المشروعات المهمه وتكمن اهميتها فى انها تساعد على وقف الزحف الصحراوى وتقوم بتقديم الخدمات المصاحبه التى ينفذها المشروع بتمويل من المرفق العالمى للبيئه والبنك الدولى بتكلفه بلغت 7مليون دولار

مثمناً  الدور الذى يمكن ان يلعبه المعلمين فى التوعيه بمخاطر تدهور البيئه خاصع التلوث فى مختلف اوجهه ومشاكل الجفاف والتصحر وتغيرات المناخ واتساع ثقب الاوزون

وطالب المعلمين بتبنى مشروع شجرة التلميذ بالشراكه مع وزارة البيئه فى المدرسه والمنزل والشارع

معلناً  عن تبنى وزارة البيئه بارجاع تدريس مادة البيئه بمدارس الاساس بالتعاون مع وزارة التربيه والتعليم

من جانبه قال الدكتور عمر مصطفى وكيل وزارة البيئه ان  مشروع ادارة استدامه الموارد الطبيعيه يعتبر المشروع الاول فى البيئه

مثمناً  الدور الذى يقوم به المشروع وتاثيرة الكبير على البيئه والمواطن,وان الدورة تعتبر من الدورات التدريبيه الهامه فهى تستهدف قادة المجتمع والركيزة الاساسيه.  فالمعلم هو الذى يغرس الفكرة ونشر الوعى البيئى الذى يحافظ على البيئه

من جانبه امن الدكتور عبدالعظيم ميرغنى على اهميه الورشه والدور المتعاظم الذى يمكن ان يلعبه المعلمون

معتبرا مشروع استدامه الموارد الطبيعيه من المشاريع النموذجيه حيث يحث كل شرائح المجتمع من اجل استدامه الموارد

وشدد على الدور الكبير الذى يمكن ان يقوم به المعلمون  فى المحافظه على الموارد واستدامتها

قال الاستاذ ابراهيم دوكه منسق ونقطه ارتكاز  مشروع الادارة العامه للتنميه المستدامه ان الورشه تعتبر من الورش الاخيرة للمشروع لولايات الجزيرة وكسلا والنيل الابيض حيث تم انعقاد العديد من الورش  معلنا عن استمراريه المشروع وتمددة  ليشمل ولايات اخرى فى نهرالنيل والشماليه وشمال كردفان وان الفترات القادمه ستشهد توقيع اتفاقيه مع البنك الدولى ليبدأ العمل بهذة الولايات.