English

جمهورية السودان

وزارة البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرانية

من أجل بيئة نظيفة لأجيال قادمة

10 سبتمبر، 2017

زيارة وكيل الوزارة للمغرب

بسم الله الرحمن الرحيم

قاد الدكتور عمر مصطفى عبدالقادر وكيل وزارة البيئه وفد السودان المشارك فى الاجتماع غير الرسمى خلال الفترة من 7-9 سبتمبر لرؤساء وفود واعضاء الاتفاقيه الاطاريه لتغير المناخ و\بالمغرب

وقال عقب عودته فى تصريحات صحفيه ان الغرض من الاجتماع تحديد الاطراف والمشاركه فيما يتعلق تضمينه فى مؤتمر الاطراف القادم وما بعدة بالاضافه الى قيام منتدى غير رسمى للاطراف لتبادل وجهات النظر بشان عمليه التفاوض الخاصه باتفاقيه الامم المتحدة الاطاريه الخاصه بشان تغير المناخ وبلورة رؤيه يقوم بوضعها رؤساء المؤتمر الحاليين والسابقين لتحديد الاولويات فى هذة المرحله

واشار عبدالقادر ان الاجتماع ناقش كذلك التوقعات بشان التقدم المحرز فى خطه عمل اتفاق باريس واتفاق مراكش من اجل العمل العالمى بشان المناخ

وذلك من خلال تعبئه وتحفيز الجهات غير الحكوميه من اجل وضع الاجراءات والتدابير التفاوضيه قبل العام 2020 فضلا عن تبادل وجهات النظر بشان وسائل التنفيذ والتركيز بشكل خاص على التمويل مشيرا الى ان الاجتماع يعتبر فرصه لتعزيز الاستعدادات لمؤتمر الكوب 23 القادم

مثمنا جهود المجموعه الافريقيه فى المفاوضات السابقه فى مؤتمر الاطراف داعيا الى ضرورة تعزيز مهارات التفاوض فى الاتفاقيات البيئيه متعددة الاطراف

وبناء الثقه وتاكيد الارادة السياسيه للدول للتنفيذ بنود الاتفاقيه لمواجهه تغيرات المناخ والتى تقدر بتكلفه بلغت 100مليار دولار سنويا بداء من العام 2016 لتصبح التكلفه الكليه  400مليار دولارحتى عام 2020

وطالب دكتور عمر مصطفى وكيل وزارة البيئه المجتمع الدولى الايفاء بالتزاماته من خلال تمويل مشاريع الدول الاقل نمو والتى قدمت فى برنامج العمل الموجه للتكيف المناخى

معلنا ان الدول الافريقيه طالبت بضرورة انشاء اليه تعنى ببناء القدرات فى مجال تغيرات المناخ ومعالجه الاضرار والخسائر الناجمه عن تغيرات المناخ والتساوى فى الدعم والتمويل بين الدول الافريقيه

وطالب بضرورة   وضع برنامج عمل لتفعيل اجراءات ودعم وتطوير ونقل التقانات الصديقه للدول الناميه وتخفيض الانبعاثات الحراريه والتكيف مع المناخ وتحقيق الاهدف النوعيه  والكميه  للتكيف لدرء الاثار السالبه للتغيرات المناخ