English

جمهورية السودان

وزارة البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرانية

من أجل بيئة نظيفة لأجيال قادمة

19 يوليو، 2017

وزير الدولة للبيئة يزور وزارة الصحة 19/7/2017

فى اطار الزيارات التنسيقيه  التى تجريها وزارة البيئه الاتحاديه لاحكام التعاون والتنسيق بين الوزارات ذات الصله قام  الاستاذ عبود جابر سعيد وزير الدوله بوزارة البيئه صباح اليوم 19/7/2017 بزيارة لوزارة الصحه الاتحاديه حيث التقى بالدكتورة فردوس عبدالرحمن وزير الدوله بالصحه وبحث اللقاء قضايا البيئه والصحه وتنسيق الجهود لتكامل الادوار بحضور عدد من مدراء الادارات بالوزارتين

ودعا الاستاذ عبود جابر سعيد وزيرالدوله بوزارة البيئه والموارد الطبيعيه والتنميه العمرانيه الى ضرورة ترقيه الاداء الصحى و البيئى والمحافظه

وناقش الاجتماع امكانيه التنسيق بين الوزارتين فى العمل العام والقضايا المشتركه وسبل دعمها وتطويرها خاصه تغيرات المناح والاصحاح البيئى والاتفاقيات البيئيه  وقضايا المياة وترقيه السلوك الحضرى

مؤاكدا حرص وزارته على الاهتمام بالبيئه وترقيه السلوك البيئى وسط  فئات المجتمع الذى يبدأ من المنزل والمدرسه والجامعات والمعاهد والمؤسسات  لتكون احدى مكونات مشروع التوعيه البيئيه واعداد الحلول المناسبه لكافه مشاكل البيئه ومتابعه تنفيذها والاطلاع برساله حمايه البيئه فضلا عن الاهتمام بالتوعيه البيئيه

معلناً ان الفترات القادمه ستشهد تكوين لجنه فنيه من وزارة الصحه والبيئه ووزارة الموارد المائيه والمعادن وولايه الخرطوم تعمل على تنسيق الجهود بين الوزارات الثلاث

معلنا ان الفترات القادمه ستشهد زيارات للعديد من ولايات السودان لاحكام التنسيق بينها والوزارة

داعيا الى المضى قدما بالخطه الوطنيه لوزارة البيئه وانفاذ برنامجها لاحداث نقله بيئيه مدروسه بجهود محليه واقليميه

مبينا ان متغيرات الوضع البيئ تحتاج الى تضافر كل الجهود الحكوميه والمجتمع وحل العديد من المشاكل البيئيه

وذكر  ان وزارة البيئه بالتنسيق مع الجهات ذات الصله ستقف على مجمل الاوضاع الصحيه والبيئيه بالولايات خاصه فيما يتعلق بالاسهالات المائيه للوقوف على مصادر المشاكل  الصحيه

واشار الى ضرورة تشجيع التنميه التى تحافظ على نوعيه  البيئه وانتاجيتها على المدى القريب والبعيد ومواجهه تحديات البيئه خاصه وان مفهوم البيئه اصبح جامعا يراعى الاهداف الاقتصاديه والاجتماعيه والبيئيه

من جانبها دعت  الدكتور ة  فردوس عبدالرحمن وزير الدوله بالصحه الى ضرورة احكام المزيد من التنسيق بين الوزارتين لتقديم خدمات تلبى العديد من الجوانب التى تخدم قضايا البيئه والصحه وانزالها الى  كافه فئات المجتمع المجتمع  وسط الشباب والطلاب والمراة  بما يواكب  تطلعات  ورؤيه الوزارتين وتطلعاتها فى تقديم خدمه شامله للمواطن لمصلحه الاجيال القادم.

واكدت ان اهميه الوعى االصحى والبيئ  تكمن فى زيادة الاهتمام الانسانى للمحافظه على البيئه وخلق ثقافه بيئيه مستدامه تساعد على حمايتها وتمنع الخلل والمشاكل

 

وقالت لابد ان تتكامل تلاثه مقومات اساسيه للحفاظ على الصحه و  البيئه وهى التعليم  البيئى والثقافه البيئيه والاعلام الذى يسلط الضؤ على المشكلات البيئيه .